أخبار الاردن

لقاء لرؤساء «اللامركزية» و«الجهات المانحة» و«التخطيط» للانتقال لـ«التمويل التنموي»

 

الشاهين نيوز-

تُنظم وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية، في غضون أسبوعين، لقاء يجمع رؤساء مجالس المحافظات القائمة على مستوى المملكة «اللامركزية» والجهات الدولية المانحة ووزارة التخطيط لعرض المشاريع التي ستُنفذ في المحافظات بدعم دولي ومنح خارجية.

وقال أمين عام الوزارة بالوكالة علي الخوالدة لـ «الدستور»، إن الوزارة ستنظم اللقاء انطلاقاً من مساعيها وعزمها للانتقال إلى التمويل التنموي الذي يخدم حاجات المواطنين عبر حل مشكلاتهم التي ترتبط غالبيتها في قطاعي الصحة والتعليم، لا سيما في المحافظات، ناهيك عن تحقيق التنمية الاقتصادية من خلال إيجاد فرص عمل للعاطلين وهو التحدي الأبرز الذي يقف أمام المجتمع الأردني.

وبحسب الخوالدة فإن أثر «اللامركزية» في الحياة الاقتصادية يتجلى من خلال تنفيذ مشاريع حقيقية رغم التحديات المتمثلة بالتشريعات والإجراءات والتمويل، لافتاً في هذا الصدد إلى أن أولويات الحكومة باتت إطلاق حوار وطني من أجل مراجعة قانون «اللامركزية» ليلبي طموحات الأفراد وأهدافهم.

كما أن الحكومة ماضية بتطوير التشريعات ذات العلاقة بمشروع «اللامركزية» كتشريع النظام المالي للحكومة والتشريعات المتعلقة بالصحة والتعليم وكل ما يرتبط بتفويض الصلاحيات من المركز للمدراء التنفيذيين.

وأكد الخوالدة على أن»اللامركزية «أصبحت أولوية وطنية تسير بها الحكومة للأمام كونها مشروع وطني له دور مهم في مختلف مناحي الحياة، موضحاً أن «اللامركزية « ليست هدفاً وإنما أداة لحل مشكلات المحافظات التنموية والاقتصادية، وبما يتماشى مع تحقيق الغرض منها وهو إشراك المواطن في الاحتياجات والأولويات على مستوى المحافظات.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page