رياضة

السلط بطل الدوري !

 

 

الشاهين نيوز –

لو ان النتائج تقاس بالفوز على الفرق الكبيرة، لقلنا ان فريق السلط الصاعد الى دوري المحترفين هو بطل الدوري.
الا ان المطلوب من هذا الفريق “المتمرد” على واقع اللعبة ان يثبت هذا الموسم لأن ثباته لا يقل عن الصعود الى منصة التتويج بطلاً او وصيفاً.
السلط نافس الفرق الجماهيرية والفرق التي تتطلع الى الكاس،وقد سجل اكثر من مفاجأة رغم قناعتي الشخصية، بأن الدوري الاردني لم يعد فيه مفاجآت،اما ان يسجل هذا الفريق القادم بلاعبين من هنا وهناك الى جانب آخرين من ابناء المنطقة نتيجة كبيرة على الرمثا 4-1 (وهذا يحدث) في كرة القدم واكثر من هذا،فإن النتيجة لم يتوقعها احد في حسابات كل من يعرف ويهرف ويتابع اللعبة والدوري، حتى كل مناصر للسلط.
لا شك ان وراء هذه النتائج اللافتة،جهوداً متضافرة،فنية ومادية وحماساً جماهيرياً غير منقطع النظير،هي باختصار وتوضيح: ادارة وجهاز فني واداري ولجنة متابعة وجمهور متعطش.
ولا اظن ان الدعم الذي يلقاه “سفير البلقاء” من اهالي ومؤسسات المحافظة وجهات اخرى في ما يتعلق بالتمويل المالي وتوفير اجواء المناخ الذي يساعد اللاعبين والاجهزة القائمة على الفريق ان يؤدوا مهمتهم بثقة دون الشعور بالرهبة عند مواجهات الفرق الكبيرة وفي الوقت ذاته دون غرور في مواجهة الفرق الآخرى وقد فاز السلط على من هي اكثر تجربة وخبرة وتحقيق نتائج على حساب هذه الفرق.
تنتهي مرحلة الذهاب من الدوري، والسلط يقف على خشبة المسرح في المركز الثالث وبفارق ثلاث نقاط عن المتصدر الجزيرة 26-23 ونقطة عن المطارد شباب الاردن وبهذا الرصيد يقوم السلط بدور البطل، لا الكمبارس،ورغم ما يحمله من رصيد ، الا ان على الفريق ان لا ينام “ليله الطويل” وتأخذه أحلام سعيدة، فالمرحلة المقبلة ستكون أكثر شراسة سواء من الطامعين بالفوز بالبطولة او الطامحين لها،وكذلك الفرق الساعية لتحسين موقعها والهروب من الهبوط، وتلك التي تتوعد بالسلط لتأخذ بثأر الخسارة ومن فقدت امامه وخرجت بنقطة التعادل،مع دعائنا بالتوفيق لجميع الفرق وان تكون المرحلة المقبلة اكثر اثارة في الاداء وهو المطلوب العام،لمحبي اللعبة.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page