أخبار الاردن

بدء اعمال الملتقى الدولي لربط البنية التحتية الإلكترونية العربية

 

الشاهين نيوز-

بدأت في عمان اليوم الأحد اعمال “الملتقى الدولي الثامن للربط التقني للبنى التحتية الإلكترونية العربية في إطار البنى العالمية” واعمال المؤتمر السنوي العاشر للمنظمة العربية لضمان الجودة في التعليم بعنوان: الجودة والاعتماد في التعليم، بحضور أمين عام وزارة التربية والتعليم للشؤون الادارية الدكتور سامي السلايطة مندوبا عن وزير التربية والتعليم.
وينظم الملتقى والمؤتمر كل من المنظمة العربية لضمان الجودة في التعليم بمشاركة الاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية واتحاد الجامعات العربية وأكاديميين، وباحثين، وعلماء، وخبراء من المؤسسات والمنظمات العربية والدولية والشبكات الوطنية والاقليمية للبحث والتعليم في أوروبا وأميركيا وأفريقيا وآسيا بمشاركة وزير التربية والتعليم العالي الفلسطيني الدكتور صبري صيدم. وأكد رئيس المنظمة العربية لشبكات البحث والتعليم الدكتور طلال أبوغزالة أهمية تطوير البنية التحتية للبحث والتعليم في المنطقة العربية على المستويين الوطني والاقليمي، مشيدا بالإنجازات التي تحققت في هذا المجال من خلال التعاون مع الشبكات الوطنية للبحث والتعليم، مشددا على أهمية عقد دورات تدريبية للإداريين في المؤسسات التعليمية العربية للتوعية بثقافة الجودة، ومواصلة الحوار والتعاون بين مؤسسات التعليم وهيئات الاعتماد ومنظمات الجودة في التعليم لترسيخ مفاهيم الجودة والاعتماد على المستوى الإقليمي العربي. وأشار الى الحاجة لدعم المبادرات التي تهدف إلى تحسين نوعية التعليم، وتنفيذ المزيد من الدراسات والبحوث المتعلقة بالجودة والاعتماد والعمل على دعم مسيرة المنظمة وضمان ديمومتها لأهمية رسالتها ومهمتها في مجال التعليم. من جهته اكد الأمين العام المساعد لاتحاد الجامعات العربية الدكتور عبدالرحيم الحنيطي دعم اتحاد الجامعات العربية لمسيرة المنظمة العربية لشبكات البحث والتعليم، مشيرا الى ان اتحاد الجامعات العربية ومن خلال علاقته المباشرة مع الجامعات العربية سيتعاون مع المنظمة العربية لشبكات البحث والتعليم في نشر مفهوم ودور شبكات البحث والتعليم، وكذلك تشجيع بناء واستخدام هذه الشبكات بما يسهم في تطوير مجتمعاتنا البحثية والأكاديمية مع التركيز على الطلبة والباحثين الشباب في المنطقة.
وأشاد رئيس مجمع المهندسين الكهربائيين والإلكترونيين في الاردن الدكتور غيث عبندة بدور المنظمة في تعزيز جودة التعليم في العالم العربي، واهمية التكنولوجيا في عمل المنظمة.
واكدت مندوب امين عام الجامعة العربية مدير إدارة التربية والتعليم والبحث العلمي في جامعة الدول العربية دعاء خليفة أهمية دعم جودة التعليم وتطويره في ضوء التغيرات السريعة والتطور التكنولوجي الذي يشهده العالم، فيما اكد سفير الاتحاد الأوروبي في عمان ماتيو فونتينا دعم الاتحاد للمنظمة وانجاز مشروع خط انترنت يربط الجامعات العربية ويتم تخصيصه للبحث العلمي بالتعاون مع مجموعة طلال ابو غزالة.
وعرض وزير التربية والتعليم العالي الفلسطيني الدكتور صبري صيدم ما تم القيام به في فلسطين من تطوير في العملية التعليمية وادخال الرقمنة في التعليم، مشيرا الى الظروف الصعبة التي يعاني منها الفلسطينيون في مختلف الجوانب.
وخلال الملتقى والمؤتمر تم توقيع العديد من الاتفاقيات، منها اتفاقية تعاون بين وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية وكذلك اتفاقيات للربط التقني مع شبكات البحث والتعليم في كل من المغرب وتونس، كما تم إقرار العديد من الإجراءات التي من شأنها تعزيز التعاون العربي البحثي والتعليمي وتعزيز تطبيق معايير جودة التعليم والاعتماد وتعزيز التعاون مع العديد من الدول العربية نحو تطوير جودة التعليم، واستمرار التعاون بين المنظمة العربية لضمان الجودة في التعليم والعديد من المشاركين في المؤتمر من الباحثين والمختصين والخبراء وصانعي القرار من خلال توفير الآليات المناسبة في نشر المعرفة وإثرائها وتعزيز ثقافة الجودة ورفع سوية التعليم والمعرفة. وأشاد المشاركون بالمستوى التقني والبنية التحتية التي تتمتع بها المنطقة العربية وتطور البنية التحتية الإلكترونية العربية المتخصصة للبحث والتعليم حيث يمكن الاستفادة من إمكاناتها الحالية في تعزيز التواصل البحثي واتاحتها للاستخدام على المستوى الإقليمي وتطوير نقاط الترابط الإقليمية، داعين الى تأسيس الربط العربي المتخصص للبحث والتعليم وبسعات عالية ليشكل حلقة وصل بين المؤسسات البحثية في آسيا وافريقيا واوروبا. وشارك في اعمال الملتقى والمؤتمر ما يزيد على 250 شخصية وممثلون عن المنظمات الدولية والمؤسسات التعليمية وباحثون وأكاديميون وخبراء يمثلون 35 دولة من مختلف أرجاء العالم. –(بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى