دولي

فولكسفاغن تنفي علم رئيسها المسبق بالغش في الاختبارات

 

 

الشاهين نيوز –

نفت شركة فولسفاغن مزاعم عن علم رئيسها هانز ديتر بوتش، بالغش في اختبار الانبعاثات قبل ثلاثة أشهر تقريباً من إعلان السلطات الأمريكية الأمر في سبتمبر (أيلول) 2015.
ونقلت صحيفة “بيلد أم زونتاغ” الأسبوعية عن وثائق داخلية بحوزة محققين أن بوتش الذي كان يتولى يومها منصب المدير المالي لفولكسفاغن كان على علم بمخالفات الشركة للقواعد في أواخر يونيو (حزيران) 2015.
واستشهدت الصحيفة بعرض سري من إدارة الشؤون القانونية في الشركة للمحققين في تلاعب الشركة المزعوم بالأسواق.
وبحسب التقرير، فإن العرض بتاريخ 24 يونيو (حزيران) 2015 أقر بمخالفات لقواعد الانبعاثات الأمريكية واحتمال إخلال الشركة بتعهداتها الإشرافية.
وذكرت الصحيفة أنه وفقاً لشهادة محام بارز في فولكسفاغن، أشير إليه باسم “الشاهد بي.”، فإن بوتش تلقى العرض في 29 يونيو(حزيران) 2015.
وأُعلم بالغش في اختبار الانبعاثات الذي شمل 600 ألف سيارة في الولايات المتحدة، وبأن قيمة المخاطر المالية بالشركة تصل إلى 35 مليار يورو (39.8 مليار دولار).
وذكرت فولكسفاغن في بيان اليوم الأحد، أنها كانت على علم بالمزاعم منذ بعض الوقت.
وأضافت “العرض الذي قدمه الشاهد بي، مرفوض بشكل قاطع وغير دقيق”.

رويترز

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page