عربيفلسطين

‎قطر تحذر من أي تغييرات على الوضع التاريخي والقانوني بالمسجد الأقصى والقدس

الشاهين الإخباري

دانت قطر، بأشد العبارات، اقتحام عشرات المستوطنين المسجد الأقصى المبارك، وإعلان ما تسمى “جماعة الهيكل المزعوم” اتفاقها مع شرطة الاحتلال الإسرائيلي على تمديد ساعات اقتحامات المسجد الأقصى.
واعتبرت وزارة الخارجية القطرية، في بيان الليلة الماضية، اقتحام المسجد الأقصى، واتفاق تمديد ساعات الاقتحامات في شهر رمضان المبارك، تصعيدا خطيرا، واستفزازا لمشاعر أكثر من ملياري مسلم في العالم، وانتهاكا سافرا للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية.
وحذرت الخارجية القطرية من إدخال أي تغييرات على الوضع التاريخي والقانوني بالمسجد الأقصى والقدس ومقدساتها، وحملت سلطات الاحتلال وحدها مسؤولية دائرة العنف التي ستنتج عن هذه السياسة الممنهجة ضد حقوق الشعب الفلسطيني، وحثت المجتمع الدولي على التحرك العاجل لوقف هذه الإجراءات.
وجددت الخارجية القطرية التأكيد على موقف دولة قطر الثابت من عدالة القضية الفلسطينية، والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق، بما في ذلك الحق الكامل في ممارسة شعائره الدينية دون قيود، وإقامة دولته المستقلة على حدود عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

بترا

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!