أخبار الاردندولي

ألمانيا تدشن ملعب مخيم الحصن في الأردن

الشاهين الإخباري

افتتحت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (أونروا) الأربعاء، ملعب مخيم الحصن في الأردن من خلال تبرع سخي من الوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية، عبر بنك التنمية الألماني.

وحضر حفل الافتتاح مدير شؤون (أونروا) في الأردن أولاف بيكر، ورئيسة التعاون الإنمائي في السفارة الألمانية كوردولا ميلهارت، ومدير مكتب بنك التنمية الألماني في عمّان مارك شفايت، والمنسق الأول في بنك التنمية الألماني في عمّان آسيا الذهبي، وبحضور ممثلين عن دائرة الشؤون الفلسطينية والمجتمع المحلي ومسؤولي (أونروا).

ووفقا لبيان الوكالة، مبادرة الملعب كانت جزءا من البرنامج الإقليمي لتحسين الظروف المعيشية لمخيمات لاجئي فلسطين، والذي يهدف إلى إعادة تأهيل البنية التحتية الرئيسة والمناطق ذات الأولوية التي حددها المجتمع المحلي داخل مخيمات جرش والطالبية وماركا والحصن.

وقالت رئيسة التعاون الإنمائي في السفارة الألمانية كوردولا ميلهارت، “سعداء بالمساهمة في تحقيق ولاية (أونروا) في كافة أقاليم العمليات، مع الهدف الشامل المتمثل في عدم ترك أي لاجئ من فلسطين خلف الركب. إنني معجبة بالنهج التشاركي وأتمنى أن تتطور هذه المساحة للأطفال وعائلاتهم إلى مكان آمن للفرح والتبادل، ما يمنح الأمل في مستقبل أفضل”.

ومنذ تنفيذ البرنامج في 2012، تم تخصيص قرابة 25 مليون دولار للأردن، ما أدى إلى تحسينات كبيرة في البنية التحتية مثل إعادة تأهيل الملاجئ والأسواق والطرق وبناء وتجديد المدارس.

وقد تم توسيع ملعب الحصن الذي كان غير مستخدم في السابق لاستيعاب ما يصل إلى 700 شخص وسيستفيد منه سكان المخيم البالغ عددهم 35,000 نسمة.

مدير شؤون (أونروا) في الأردن أولاف بيكر، قال: “سعداء بالأثر الإيجابي لهذه المبادرة، والتي مكنت أطفال مخيم الحصن من أن يصبحوا مشرفين على ملعبهم الخاص وزرع فهم أعمق للمسؤولية البيئية. وطوال العملية، اجتمع الطلاب والمعلمون وأفراد المجتمع لتحويل مساحة مهجورة إلى ملعب آمن وممتع للمجتمع بأكمله”.

وكان مخيم الحصن واحدا من 6 مخيمات “طوارئ” أقيمت في عام 1968 لاستيعاب 12,500 لاجئ ونازح فلسطيني، ويقع المخيم على بعد 80 كيلومترا شمال عمّان في (محافظة إربد).

المملكة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!