منوعاتدولي

(حمى الفئران) تنتشر بين الجنود الروس

الشاهين الاخباري

تضاعفت معاناة آلاف الجنود الروس وتراجعت قدراتهم القتالية، مع تفشي حمى الفئران في صفوفهم مؤخراً، بينما يواصلون المعارك على جبهات مختلفة في أوكرانيا.

وأصبحت معاناة القوات الروسية أكبر، في ظل تراجع الرعاية الصحية، والملابس الشتوية، والأغذية الكافية لتمكين الجنود من الصمود في البرد الشديد، وفقاً لما ذكرته مجلة “نيوز ويك”، أمس الأربعاء.

وقالت تقارير للجيش الأوكراني، إن القوات الروسية التي تقاتل في منطقة خاركيف بأوكرانيا تتعامل مع تفشي “حمى الفئران” في صفوفها، والتي أثرت على الفعالية القتالية للجنود.

الأسباب

وفي منشور على تلغرام نشر يوم الثلاثاء الماضي، أفادت مديرية الاستخبارات العسكرية الأوكرانية (GUR)، أن حمى الفئران انتشرت في صفوف القوات الروسية “بسبب عدم كفاية الملابس الشتوية، والنقص التام في الرعاية الطبية”، دون توضيح عدد الجنود المصابين بالحمى.

وحمى الفئران، هي مرض معدي، والفيروس المنتشر بين الجنود الروس هو من نوع “هانتا”، وفقاً للمركز الأوكراني للسيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC).

وينتقل الفيروس إلى جسم الإنسان، عندما يصاب بنوع من البكتيريا التي تعيش في القوارض.

تهديد خطير

وبحسب الخبراء، فإن استفحال الفيروس في أجسام الجنود دون معالجة سريعة يعد تهديداً خطيراً لحياتهم، ويمكن أن يتسبب بموتهم.

وذكر في تقرير الجيش الأوكراني، أن “المرض فيروسي بطبيعته، وينتقل إلى البشر من القوارض، من خلال الاتصال المباشر، أو عن طريق استنشاق غبار فضلات الفئران، أو عن طريق دخوله إلى الطعام، الذي يستهلكه البشر”.

وأضافت إدارة المخابرات الأوكرانية، أن القادة الروس تجاهلوا على الأرجح تفشي الفيروس بين الجنود، معتقدين أنهم كانوا يحاولون ادعاء المرض لتجنب القتال.

وأكد التقرير أيضاً، “لقد تجاهلت القيادة الشكاوى بشأن حمى الفئران المنتشرة بين أفراد الجيش الروسي المشاركين في الحرب ضد أوكرانيا، واعتبرتها مظهراً آخر للتهرب من المشاركة في العمليات القتالية”.

وبحسب المعلومات، فإن تفشي حمى الفئران رصد بالقرب من مدينة كوبيانسك في خاركيف أوبلاست، حيث انخفضت القدرة القتالية للجنود الروس المرضى “بشكل كبير”.

وتشمل أعراض حمى الفئران، الصداع الشديد، والطفح الجلدي، والحمى، وانخفاض ضغط الدم، وآلام المفاصل وتورمها، والغثيان، والقيء.

وقال التقرير، إن المرض غالباً ما يشبه الإنفلونزا العادية خلال مراحله المبكرة، و”نظراً لأن المرض يؤثر على الكلى، فإن الشخص المصاب بحمى الفأر يعاني من آلام شديدة في أسفل الظهر، ويواجه صعوبة خطيرة في التبول”.

وأشار الموقع الإلكتروني لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها إلى أنه عند ترك فيروسات “هانتا” دون علاج، يمكن أن تتسبب في إصابة المرضى به بالصدمة، والفشل الكلوي الحاد.

تجاهل رسمي

ورغم أن التقرير، ذكر أن الجيش الروسي في المنطقة المحيطة بكوبيانسك قد تعرض للخطر بسبب حمى الفئران، إلا أن وزارة الدفاع الروسية قالت في وقت سابق من هذا الأسبوع، إن قواتها في المنطقة كانت ناجحة في الاشتباكات الأخيرة مع الجيش الأوكراني.

وقالت وزارة الدفاع الروسية يوم الإثنين الماضي، إن أوكرانيا فقدت 640 جندياً ودبابتين ومركبة مشاة مقاتلة من طراز برادلي. وتشمل هذه الأرقام فقدان أكثر من 60 جندياً بالقرب من كوبيانسك، في يوم واحد.

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page