الاقتصاد والاعمال

الدولار يعزز موقفه قليلا مع اقتراب صدور بيانات التضخم الأميركية

الشاهين الاخباري

استقر الدولار فوق أدنى مستوى في أكثر من أربعة أشهر الجمعة مع ترقب صدور بيانات أساسية للتضخم في الولايات المتحدة في وقت لاحق من اليوم قد تقدم بعض الوضوح عن المساحة المتاحة أمام البنك المركزي لخفض الفائدة العام المقبل.

ولامس الدولار أدنى مستوى في خمسة أشهر مقابل الدولار النيوزيلندي وأدنى مستوى في ثلاثة أسابيع مقابل اليورو في التعاملات الآسيوية المبكرة قبل أن يتحول للارتفاع في وقت لاحق من الجلسة.

وهبط الدولار النيوزيلندي في أحدث تداولات 0.27% مسجلا 0.6277 دولار أميركي بعد أن بلغ أعلى مستوى في الجلسة عند 0.6298 دولار أميركي. وارتفع اليورو مسجلا 1.10125 دولار قبل أن يتراجع 0.12% إلى 1.0996.

ومن المقرر أن يصدر الجمعة تقرير نفقات الاستهلاك الشخصي الأساسية في الولايات المتحدة وهو المقياس المفضل لدى مجلس الاحتياطي الاتحادي (المركزي الأميركي) للتضخم الحقيقي وتشير التوقعات إلى ارتفاعه 3.3% على أساس سنوي مقارنة مع 3.5 بالمئة في أكتوبر تشرين الأول.

وارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل سلة من العملات الرئيسية 0.08 بالمئة إلى 101.86 مبتعدا أكثر قليلا عن أدنى مستوى في أربعة أشهر عند 101.72 الذي سجله في وقت سابق من الجلسة.

لكن مؤشر الدولار لا يزال في طريقه لتسجيل خسائر أسبوعية بنحو 0.73% بما يعني أنه سيواصل خسائر مُني بها الأسبوع الماضي وبلغت 1.3% بعد أن ترك المركزي الأميركي الباب مفتوحا أمام خفض أسعار الفائدة العام المقبل في آخر اجتماع للسياسة النقدية للعام الحالي.

واستقر الجنيه الإسترليني عند 1.26875 دولار وفي طريقه لتسجيل مكاسب أسبوعية بسيطة بضغط من بيانات التضخم في بريطانيا التي جاءت أقل كثيرا من التوقعات.

وفي آسيا، سجل الين في أحدث تداولات 142.25 مقابل الدولار ولم يتأثر ببيانات صدرت اليوم الجمعة وأظهرت أن أسعار المستهلكين الأساسية في اليابان ارتفعت 2.5 بالمئة في نوفمبر تشرين الثاني على أساس سنوي بما يشكل أبطأ وتيرة زيادة في أكثر من عام الأمر الذي خفف الضغط قليلا عن بنك اليابان لإنهاء برنامجه التحفيزي الضخم.

رويترز

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page