عالم الطفولة

أسباب آلام الرقبة عند الأطفال وطرق العلاج المناسبة لها

الشاهين الاخباري

كثيراً ما نسمع أطفالاً يشكون من آلام الرقبة، وقد يكون السبب هو النشاط البدني المستمر في كثير من الأحيان أو النوم بطريقة خاطئة وفي حين أن معظم آلام الرقبة تنتج عن إجهاد العضلات، إلا أن بعض الأمراض أو الحالات الجسدية قد تكون أيضاً مقدمة لذلك، وقد يساعد التدخل والعلاج في الوقت المناسب في معظم الحالات على سرعة تعافي الطفل وتقليل المدة التي يشعر فيها بعدم الراحة. إليك وفقاً لموقع هيلث لاين أبرز أسباب آلام الرقبة عند الأطفال وطرق العلاج المناسبة لها.

  1. إجهاد العضلات
    يعد إجهاد العضلات هو السبب الأكثر شيوعاً لآلام الرقبة، وقد تكون طريقة النوم الخاطئة لساعات طويلة سبباً لزيادة الشعور بألم الرقبة المزعج، وقد يشعر به بعض الأطفال أيضاً نتيجة الإصابة بالإجهاد العضلي.
  2. التعرض لإصابات الرقبة
    يمكن أن تحدث آلام الرقبة عندما تتحرك رأس الطفل فجأة مما يؤدي إلى تمدد أربطة الرقبة، ويحدث هذا عندما يكون الأطفال متحمسين للغاية أو عندما يمارسون بعض الألعاب الرياضية

على الجانب الآخر قد تتسبب بعض الحوادث التي يتعرض لها الطفل عند اللعب مع أقرانه بالإصابة بمشاكل الرقبة، وتعد أبرز تلك الحوادث هي الارتطام بالأرض أو إصابات الرأس.

  1. تضخم الغدد الليمفاوية
    تعد الغدد الليمفاوية عند الأطفال جزءاً مهماً من جهاز المناعة، فهي التي تلتقط الفيروسات والبكتيريا بواسطة خلايا الدم البيضاء وتنتج مواد تساعد على قتل البكتيريا المسببة للعدوى.

وقد تكون الغدد الليمفاوية قريبة من منطقة الرقبة، فعندما تتورم نتيجة للتعرض لبعض أنواع العدوى الفيروسية، مثل نزلات البرد والإنفلونزا والتي تضغط على عضلات الرقبة مما يسبب تشنجها.

ورغم فعالية المسكنات في مثل هذه الحالة، ولكن يفضل استشارة الطبيب المختص، للتعرف على سبب العدوى وتحديد العلاج المناسب لها.

  1. التهاب السحايا
    يعد التهاب السحايا مرضاً يهدد حياة الطفل لأنه يؤثر على الدماغ والحبل الشوكي. فإذا كان الطفل يعاني من الصداع والحمى وتيبس الرقبة وألم في الظهر أو العضلات، فمن المهم استشارة الطبيب على الفور.

علاج آلام الرقبة عند الأطفال
في حالة الألم الشديد يجب استشارة الطبيب. كما هو الحال بالنسبة لعدوى العقدة الليمفاوية أو التهاب السحايا أو الإصابة الشديدة، فإن استشارة الطبيب يعد أمراً حيوياً. ولكن في حالة معاناة الطفل من ألم خفيف، يمكن أن تساعد هذه العلاجات المنزلية.

  1. تغيير الوسادة

يمكن أن تحدث آلام الرقبة بسبب طريقة النوم غير الصحيحة «الصورة من موقع AdobeStock»
يمكن أن تحدث آلام الرقبة بسبب طريقة النوم غير الصحيحة أو الوسادة الخاطئة، لذا قومي بتغيير الوسادة على الفور واستخدمي وسادة ناعمة لمساعدة الطفل على النوم بشكل مريح ولتقليل الضغط على الرقبة.

  1. العلاج الحراري
    عندما يعاني الطفل من آلام الرقبة، ضعي كمادة حرارية أو زجاجة ماء ساخن على المنطقة المصابة وذلك لمدة 15-20 دقيقة. كرري هذه العملية 6-7 مرات خلال اليوم. وذلك لتخفيف الحرارة الناتجة من إجهاد العضلات.

يمكنك أيضاً استخدام كيس ثلج بارد لتخدير الألم الموضعي. يمكن الاحتفاظ بكمادة الثلج لمدة 10 دقائق وتكرارها كل ساعتين. من خلال تناوب العلاجات الباردة والساخنة، وذلك حتى يحصل الطفل على بعض الشعور بالراحة من آلام الرقبة ومنع تكرار تصلب الرقبة.

  1. الراحة
    يعد الأطفال نشيطين بطبعهم، لذا يجب التأكد من حصولهم على قسط من الراحة وتجنب الحركات المفاجئة وذلك للحفاظ على عضلات الرقبة، ويجب على الأم أيضاً مساعدة طفلها على تجنب ثني الرقبة أثناء المشي أو القراءة والجلوس في شكل مستقيم لمنع تصلب الرقبة على المدى الطويل.
  2. تمارين التمدد
    اطلبي من الطفل أن يمد رقبته لتقليل الألم وإمالة رأسه إلى جانب واحد والحفاظ على هذا الشكل لمدة 30 ثانية، ويمكن لطفلك أيضاً إمالة رأسه لأعلى ولأسفل مع تحريك كتفه للأمام والخلف، وقد يساعد ذلك على إخفاء توتر عضلات الرقبة، ويمكن أن يساعد تقليل شدة التمرين ومدتها في منع تصلب الرقبة.
  3. تمارين التنفس والاسترخاء
    تمارين التنفس وتقنيات الاسترخاء يمكن أن تساعد في تقليل التوتر في الرقبة والكتفين، ويساعد أيضاً العلاج بالتدليك في توفير راحة سريعة لعضلات الرقبة ومنع التصلب.
    يمكنك تدليك رقبة طفلك باستخدام أطراف أصابعك بحركات دائرية.

“سيدتي”

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!