فلسطين

قطاع غزة يدخل يومه السابع على التوالي من دون اتصالات ولا إنترنت 

الشاهين الإخباري

استُشهد فلسطينيان، وأصيب آخرون، الخميس، في قصف الاحتلال لمنطقة عبسان شرق خان يونس، جنوب قطاع غزة.

وقالت مصادر، إن دوي انفجارات عنيفة هزت محيط بيت حانون وبيت لاهيا شمال القطاع، دون ورود أي معلومات عن إصابات.

كما قصفت طائرات الاحتلال مبنى تابعا للجامعة الإسلامية في مدينة غزة، ما أدى إلى تضرره بشكل كبير.

وبعد منتصف الليلة، قصف طائرات الاحتلال منزلا مأهولا لعائلة الزاملي في حي الجنينة في رفح شرق رفح، ما أدى إلى ارتقاء 16 شهيدا على الأقل.

وشن طيران الاحتلال سلسلة غارات على مناطق متفرقة من القطاع، خاصة شرقي محافظة خان يونس والنصيرات وجباليا والمغازي ورفح، تخللتها انفجارات وسط مدينة خان يونس.

فيما تواصل مدفعية الاحتلال قصف مناطق جنوب قطاع غزة ووسطها وشمالها.

وأشارت المصادر إلى أنه لا يزال عدد كبير من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات، ولا تستطيع طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم.

ولليوم السابع على التوالي، يتواصل الانقطاع الكامل لخدمات الاتصالات والإنترنت عن قطاع غزة، بسبب العدوان الإسرائيلي المتواصل.

وهذه هي المرة السابعة، التي تنقطع فيها الاتصالات بالكامل عن قطاع غزة، منذ بدء العدوان في 7 تشرين الأول 2023، علما أن تضرر الخطوط والشبكات وأبراج الإرسال جراء الدمار الهائل الذي خلّفه العدوان في البنية التحتية، ونقص الوقود بسبب الحصار، أديا إلى انقطاعات متكررة وضغط على الشبكة وضعف الإرسال في أنحاء متفرقة من القطاع.

وفي حصيلة غير نهائية، ارتفع عدد الشهداء في قطاع غزة منذ بدء العدوان الإسرائيلي في السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، إلى 24448 شهيدا، و61504 مصاب، فيما لا يزال الآلاف من المفقودين تحت الأنقاض.

وفا

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!