دوليفلسطين

نتنياهو يؤكد لبايدن معارضته للسيادة الفلسطينية على غزة

الشاهين الإخباري

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو السبت، أنه أبلغ الرئيس الأميركي جو بايدن في اتصال هاتفي الجمعة رفضه منح الفلسطينيين السيادة على قطاع غزة.

وتحدث الرجلان هاتفيا الجمعة للمرة الأولى منذ نحو شهر، وقال بايدن بعد المكالمة إنه يعتقد أنه ما زال من الممكن أن يوافق نتنياهو على شكل ما من أشكال الدولة الفلسطينية.

وقال مكتب نتنياهو في بيان السبت “في محادثته مع الرئيس بايدن، أكد رئيس الوزراء نتنياهو مجددا سياسته المتمثلة في أنه بعد تدمير حماس، يجب على إسرائيل أن تحتفظ بالسيطرة الأمنية على غزة؛ لضمان ألا تشكل غزة بعد الآن تهديدا لإسرائيل، وهو شرط يتعارض مع مطلب السيادة الفلسطينية”.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي أكد الخميس، رفضه السيادة الفلسطينية على الضفة الغربية المحتلة معتبرا أنها تتعارض مع حاجة إسرائيل إلى “السيطرة الأمنية على كل الأراضي الواقعة غرب (نهر) الأردن”.

أبدى بايدن بعد المكالمة الجمعة تمسكه بحل الدولتين الذي يعده مراقبون منذ عقود أفضل وسيلة لإحلال السلام في الشرق الأوسط.

وقال الرئيس الأميركي للصحفيين بعد مناسبة في البيت الأبيض: “هناك عدد من الأنواع لحلول الدولتين. ثمة عدد من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة … وليس لديها جيوش”.

من جانبه، رأى عضو المكتب السياسي لحركة حماس عزت الرشق السبت، أن بايدن يحاول: “بيع الوهم الذي … لا ينطلي على شعبنا”.

وأضاف الرشق في بيان: “بايدن شريك كامل في حرب الإبادة، وشعبنا لا ينتظر منه خيراً”.

تعهد بنيامين نتنياهو تدمير حماس، وتجريد غزة من السلاح في أعقاب عملية “طوفان الأقصى” وهو يقاوم الضغوط الأميركية من أجل خطة تتضمن قيام دولة فلسطينية.

أ ف ب

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!