دولي

زيلينسكي: لا ضغوط على الهاربين من الخدمة العسكرية للعودة إلى أوكرانيا

الشاهين الإخباري

أكد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، يوم أمس الأحد، أنه لا يريد الضغط على المعترضين على أداء الخدمة العسكرية بدافع الضمير، والذين فروا إلى الخارج، للعودة إلى البلاد.

وقال زيلينسكي، في مقابلة مع هيئة الإذاعة والتلفزيون الألمانية العامة (إيه أر دي)، إنه لم يطلب من المستشار الألماني أولاف شولتس إعادتهم إلى أوكرانيا.

وأضاف: “أنا حتما لا أدعو أولاف شولتس إلى إعادتهم بسرعة، نحن نعيش في عالم ديمقراطي”.

وقال الرئيس الأوكراني إن أوكرانيا تحتاج فقط إلى “قانون فعال” للتعامل مع المعترضين على أداء الخدمة العسكرية بدافع الضمير، مضيفا أن الموضوع قيد المناقشة داخل البلاد.

وتجري حاليا مناقشات داخل أوكرانيا حول كيفية قيام الجيش بتجنيد المزيد من الجنود. ويريد الجيش تعبئة ما بين 450 ألفا إلى 500 ألف رجل إضافي.

ودعت وزارة الدفاع الأوكرانية الرجال الأوكرانيين الذين يعيشون في الخارج إلى العودة إلى الوطن والدفاع عن بلادهم كجنود في الحرب ضد روسيا، بعد مرور ما يقرب من عامين على الصراع.

وتم تسجيل مئات الآلاف من الأوكرانيين كلاجئي حرب في ألمانيا ودول أخرى. ولا يسمح رسميا للرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و60 عاما والمؤهلين للخدمة العسكرية بمغادرة البلاد، على الرغم من تمكن العديد منهم من الخروج.

وفي ديسمبر، قال وزير العدل الألماني ماركو بوشمان إن مشاكل أوكرانيا فيما يتعلق بتعبئة الجنود لن تكون لها عواقب عملية على الأوكرانيين الذين يعيشون في ألمانيا.

د ب أ

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!