رياضة

التعمري: سنلعب بروح قتالية ونقدم كل ما لدينا من أجل الأردن

الشاهين الإخباري

عبر نجم المنتخب الأردني، موسى التعمري، عن تمنياته بأن يكون لقب كأس آسيا قطر 2023 عربيًا، بتأهل المنتخبين الأردني والقطري للنهائي، الذي يقام في استاد لوسيل المونديالي السبت المُقبل.

وقال التعمري، إن النشامى ومنتخب قطر، يمتلكان القوة والعزيمة والإرادة والقدرات لتخطي المنتخبين الكوري الجنوبي والإيراني، في نصف النهائي والوصول للمباراة النهائية، مؤكدا أن ذلك سيكون أمرًا رائعًا للكرة العربية.

وأوضح في تصريحات نقلتها الصحف القطرية اليوم الاثنين، أن مهمة النشامى ستكون صعبة للغاية في مباراتهم أمام كوريا الجنوبية غدا، من أجل تخطي نصف النهائي وهو حلم كل الجماهير الأردنية والعربية، حيث نسعى لكتابة التاريخ في هذا المحفل القاري، لاسيما بعد الوصول للدور نصف النهائي للمرة الأولى في تاريخ المنتخب، وهو في حد ذاته حافز كبير لتقديم الأفضل أمام المنتخب الكوري.

وتابع قوله “إننا نعرف جيدا المنتخب الكوري، حيث خضنا أمامه مواجهة في دور المجموعات، وكنا قريبين فيها من تحقيق الفوز، ولكننا تعادلنا قبل نهاية المباراة بدقيقة، وبالتالي هذه المباراة ستكسر حاجز الضغط النفسي لدى اللاعبين، سيكون كاملُ تركيزنا على مواجهة الكوري الجنوبي من أجل مواصلة كتابة التاريخ، والوصول للنهائي خاصة أننا لن نكتفِ بهذا الإنجاز وسنبذل قصارى جهدنا من أجل التواجد في استاد لوسيل.

وأضاف التعمري، ستكون مواجهة صعبة للغاية خاصة أننا رأينا المنتخب الكوري لا يستسلم ويلعب لآخر ثانية في المباريات، ويدافع عن حظوظه دائمًا، ولكننا سنلعب بنفس القوة ونفس الأداء القوي الذي قادنا لنصف النهائي ونركز خطوة خطوة للوصول للمباراة النهائية، وستكون الخطوة الأولى أمام المنتخب الكوري الجنوبي غدًا.

وأشار إلى أن مواجهة الغد ستكون مُختلفة للغاية وسندخلها كأنها مباراة جديدة، مع الاستفادة من المواجهة الأولى ومعالجة بعض الأخطاء، حيث كنا قريبين من الفوز، ولكن الكوري عاد في آخر المباراة، ونحن لا نخشى مواجهة أي فريق وأتمنى أن نوفق هذه المرة، وأعتقد أن مواجهة الكوري في الدور الأول تُكسبنا الثقة والحافز الكبير للتغلب عليه هذه المرة والوصول لأبعد نقطة.

وبشأن الإصابة الخفيفة التي تعرض لها التعمري في آخر المباراة مع طاجكستان، أكد جاهزيته للمباراة المقبلة، مضيفا ليس من المُهم أن تلعب مصابًا أم لا، الأهم هو تحقيق الفوز ومواصلة كتابة التاريخ للمنتحب الأردني، وهو ما نركز عليه دائمًا وجميع اللاعبين يريدون اللعب، وتقديم كل ما لديهم في الملعب من أجل الأردن.

كما أشار إلى أن المواجهة أمام منتخب طاجكستان كانت صعبة للغاية، لكن الحمد لله أننا تمكنا من تحقيق هدفنا، وقبل المباراة توقعنا أننا أمام منافس قوي، واستعددنا لهذا اللقاء بشكل قوي والآن نحن في نصف النهائي الآسيوي للمرة الأولى، ونحن أمام مهمة صعبة أمام الكوري الجنوبي، وسنبذل قصارى جهدنا للفوز وسنكون جاهزين لكل السيناريوهات.

وقال التعمري، إن منتخب النشامى لا يخشى أي منافس في نصف نهائي كأس آسيا، ونحن قادرون على مواجهة أي خصم بعد الصعود التاريخي لهذا الدور، خاصة أنه عندما تصل لهذه المرحلة بالتأكيد ستكون كل المباريات صعبة، والآن الكوري يعرفنا ونعرفه جيدًا وستكون مباراة قوية أتمنى أن تنتهي لصالحنا ونحقق إنجازًا جديدًا للكرة الأردنية.

وفي حال تأهل النشامى للنهائي، ومَن الطرف الذي يفضله التعمري للعب معه، قال “إننا سنركز على مواجهة الكوري أولًا ومن ثم التفكير فيما بعدها، ولكن أتمنى أن نواجه المنتخب القطري في المباراة النهائية ليكون نهائيًا عربيًا في نهائي كأس آسيا، وإن شاء الله يكون في النهائي مع الأردن ويكون اللقب عربيًا.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!