فلسطين

العفو الدولية: ارتفاع صادم في استخدام “إسرائيل” القوة المميتة بالضفة

الشاهين الاخباري

قالت منظمة العفو الدولية إن “إسرائيل” أطلقت موجة وحشية من العنف ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة، ونفذت فيها عمليات قتل غير مشروعة.

وخلص تقرير للمنظمة -صدر الاثنين- إلى ارتفاع وصفه بالصادم في استخدام القوة المميتة غير المشروعة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلية ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية.

وأضاف التقرير أنه مع تركيز أنظار العالم على غزة، نفذت “إسرائيل” عمليات قتل غير مشروع، بما في ذلك من خلال استخدام القوة المميتة دون ضرورة، أو بشكل غير متناسب، أثناء الاحتجاجات وعمليات الدهم والاعتقالات، وحرمت الجرحى من الإسعاف الطبي.

وحققت المنظمة في 4 حالات بارزة، استخدمت فيها قوات الاحتلال الإسرائيلية القوة المميتة غير المشروعة، وقعت 3 منها في أكتوبر/تشرين الأول والرابعة في نوفمبر/تشرين الثاني، وأسفرت عن مقتل 20 فلسطينيا، من بينهم 7 أطفال.

كما وجدت أبحاث منظمة العفو الدولية أن قوات الاحتلال الإسرائيلية عرقلت تقديم المساعدة الطبية للأشخاص الذين أُصيبوا بجروح هددت حياتهم، وهاجمت أولئك الذين حاولوا مساعدة الجرحى الفلسطينيين، بمن فيهم المسعفون.

وخلال الأشهر القليلة الماضية، صعّدت “إسرائيل” عمليات الدهم المميتة في أنحاء الضفة الغربية، وتصاعدت التوترات بشكل كبير.

وأشارت إلى أن لدى “إسرائيل” سجلا موثقا جيدا في استخدام القوة المفرطة والمميتة في كثير من الأحيان لوأد المعارضة وفرض نظام الفصل العنصري ضد الفلسطينيين المفضي إلى نمط تاريخي من عمليات القتل غير المشروع التي تُرتكب مع الإفلات من العقاب.

واستشهد ما لا يقل عن 507 فلسطينيين في الضفة الغربية في عام 2023 من بينهم 81 طفلا على الأقل، مما يجعله العام الأكثر دموية بالنسبة للفلسطينيين منذ بدء مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في تسجيل الإصابات في عام 2005.

المصدر : الجزيرة + الأناضول

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!