دولي

عدوى حادّة في الجهاز التنفّسي تودي بحياة جندي كولومبي والسلطات تستنفر

الشاهين الإخباري

توفي شاب يبلغ من العمر 18 عاماً ونُقل اثنان آخران إلى المستشفى حيث أُدخلا العناية المركّزة، ووُضع حوالي مئة شخص في الحجر الصحّي بعد رصد “عدوى في الجهاز التنفسي” في كليّة عسكرية في بوغوتا، بحسب ما أعلنت السلطات الإثنين.

وقالت أمانة الصحّة في بلدية العاصمة الكولومبية إنّ “وباء عدوى حادّة وخيمة في الجهاز التنفّسي يُحتمل أن تكون ناجمة عن الإنفلونزا تمّ رصدها” في كليّة الجنرال خوسيه ماريا كوردوفا العسكرية.

وبالإضافة إلى التلميذ المتوفى، فقد تعرّض للعدوى 290 شخصاً، بينهم 101 ظهرت عليهم أعراض المرض والـ98 الباقون وضعوا في الحجر الصحّي، بحسب ما أوضح البيان.

ونُقل ثلاثة من المصابين إلى المستشفى، اثنان منهم استدعت حالتهما وضعهما في وحدة العناية المركّزة.

وأكّد الجيش الكولومبي الحالة الوبائية.

وقال الجيش في بيان إنّه اتّخذ إجراءات عدّة “من أجل منع انتشار المرض” من بينها خصوصاً وضع “أسوار وبائية وترسيم حدود مناطق وتطبيق إجراءات عزل”.

وقالت بلدية العاصمة إنّ السلطات الصحّية واصلت “البحث النشط عن الحالات وعزل الأعراض التنفّسية المحتملة الأخرى”.

وطلبت البلدية من أفراد عائلات التلامذة الإبلاغ عن “أيّة أعراض تنفّسية” قد تظهر عليهم.

أ ف ب

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!