دوليمنوعات

بعد غرق 94 مهاجراً .. الحكم على مهرب بشر في إيطاليا بالسجن 20 عاماً

الشاهين الإخباري

بعد مرور عام تقريباً على حادث انقلاب قارب في البحر المتوسط أسفر عن غرق 94 مهاجراً، قضت محكمة إيطالية بسجن مهرب بشر لمدة 20 عاماً.

كما فرضت المحكمة في مدينة كروتوني في كالابريا غرامة قدرها 3 ملايين يورو (3،2 ملايين دولار) على المواطن التركي /29 عاماً/، حسبما ذكرت وكالة أنسا للأنباء يوم الأربعاء.

ويقال إن الرجل هو واحد من أربعة مهربين قادوا القارب الخشبي الذي كان على متنه مهاجرون إلى جنوب إيطاليا العام الماضي.

واتهمه مكتب المدعي العام وثلاثة رجال آخرين بقيادة قارب المهاجرين الذي كان على متنه أكثر من 150 شخصاً من الساحل التركي عبر البحر المتوسط إلى كالابريا. وفي الصباح الباكر من يوم 26 فبراير، غرق القارب قبالة ساحل جنوب إيطاليا خلال مناورة مفاجئة، حسبما أفاد ناجون لاحقاً.

ولقي 94 شخصاً، من بينهم 35 قاصراً حتفهم. ولا يزال الأشخاص الذين يفترض أنهم غرقوا في عداد المفقودين.

وفي أعقاب انقلاب القارب، شددت الحكومة اليمينية الإيطالية بقيادة رئيسة الوزراء جورجا ميلوني بشكل كبير العقوبات المفروضة على المهربين وداعميهم.

وإذا أسفرت عمليات العبور غير النظامية هذه عن حوادث أسفرت عن وفيات، فقد يواجه المسؤولون عنها عقوبة السجن لمدة تصل إلى 30 عاماً.

د ب أ

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!