دوليفلسطين

بريطانيا تشعر بقلق عميق إزاء عدوان الاحتلال الإسرائيلي الوشيك على رفح

الشاهين الإخباري

أعرب وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون، عن شعوره بـ”القلق العميق” إزاء احتمال شن هجوم عسكري إسرائيلي على مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، حيث “يلجأ أكثر من نصف سكان غزة إلى المنطقة”.

وقال كاميرون، في منشور على حسابه عبر منصة “إكس”، إن “الأولوية يجب أن تكون وقفا فوريا للقتال من أجل إدخال المساعدات وإخراج المحتجزين، ثم التقدم نحو وقف مستدام ودائم لإطلاق النار”.

وأضاف الوزير البريطاني، أن بلاده تشعر “بالقلق البالغ إزاء الهجوم البري الإسرائيلي الوشيك في رفح”.

وتشير التقديرات إلى وجود ما بين 1.2 – 1.4 مليون مواطن في رفح بعد أن أجبر جيش الاحتلال الإسرائيلي مئات آلاف الفلسطينيين شمالي قطاع غزة على النزوح إلى الجنوب.

ومنذ بداية عدوان الاحتلال على قطاع غزة في 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وهي تطلب من المواطنين التوجه من شمال ووسط القطاع إلى الجنوب بادعاء أنها مناطق آمنة لكنها لم تسلم من القصف العنيف.

وإثر الفظائع المرتكبة بالقطاع تواجه دولة الاحتلال اتهامات بارتكاب “إبادة جماعية” أمام محكمة العدل الدولية، للمرة الأولى في تاريخها، ما قوبل بترحيب إقليمي وعالمي لوضع حد لإفلات إسرائيل من العقاب.

وفا

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!