أقلام حرة

يكذبون علينا ونصدق كذبهم وهم وجهان لعملة واحدة مع العدو الصهيوني

شفيق عبيدات
شاركت اميركا وبعض الدول الاوروبية بالحرب على قطاع غزة ببوارجهم وحاملات طائراتهم وبالمال والسلاح الذي قدم للعدو الصهيوني ,واسهموا في تدمير لا يقل عن (60) بالمئة من بيوت ومنازل ومستشفيات والمدارس والمساجد ومجمل مراكز الامم المتحدة ( الاونروا ) والبنية التحتية كلها وقتلوا عشرات الالوف وعشرات الألوف جرحى من ابناء الشعب الفلسطيني في قطع غزة .
في ظل هذا الاجرام المشترك وبالتشاور بين هؤلاء والعدو الصهيوني يخرج علينا عدد من زعماء اميركا واوروبا يبثون سمومهم ويذرفون دموعهم على ما حصل في قطاع غزة واهل قطاع غزة ويصدر الرئيس الاميركي اوامر بعقاب بعض المستعمرين الصهاينة المعدودين على اصابع اليد الذين يستبيحوا مدن وقرى الضفة الغربية ومسجد رسول الله محمد بن عبدالله ( المسجد الاقصى المبارك ) ويعلن الرئيس الاميركي ايضا انه لا يريد التوسع في الحرب في المنطقة والابقاء عليها فقط في غزة ويوميا يعلن الرئيس الاميركي الحرب على اليمن وشــعب اليمن بحجة ان الحوثين ( انصار الله ) يمنعون التجارة في البحر الاحمر والبحر العربي الا انهما اميركا وبريطانيا بشكل خاص هرعا لنجدة التجارة الصهيونية عبر هاذين البحرين عندما وقف الشعب اليمني لنجدة اهل غزة والمقاومة الفلسطينية في غزة ومنع التجارة لإسرائيل مروجين للعالم , ان اليمن يمنع التجارة العالمية ومنع السفن التجارية , واضح جدا هذا الموقف ضد اليمن , بقصف مدنه بالصواريخ والطائرات وتوسيع عدوانهما ( اميركا وبريطانيا) الى العراق الشقيق وسورية الشقيقة , ايضا تكريما وفزعة للعدو الصهيوني ورئيس وزرائه ( النتن ياهو ) ومن المهم ان اميركا عند التصويت في مجلس الامن تنحاز الى جانب اسرائيل باتخاذها حق ( الفيتو ) .
وتزداد شراسة العدو الصهيوني بدعم من اميركا وبعض الدول الاوروبية وخاصة بعد ادانة هذا العدو الصهيوني من محكمة العدل الدولية وذلك بتدمير المزيد من المنازل والمحال التجارية والبنية التحتية وقتل وجرح المزيد من ابناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة , ولا يزال العدو الصهيوني يستبيح هذا القطاع ويخطط وفق مصادر الاخبار وتصريحات قادة العدو الصهيوني لاجتياح مدينة رفع الى الحدود مع مصر ومعبره مع غزة .
ان الذي يثير القلق اكثر فاكثر عندما سمع العرب بان القوات الصهيونية ستقوم باجتياح مدينة رفع التي لجأ اليها اكثر من مليون فلسطيني في قطاع غزة والاعداد لمجزرة بشرية جديدة يروح ضحيتها مئات الالوف من الشعب الفلسطيني ….ما يثير القلق ان يخرج علينا العرب بالإعلان عن الشجب والاستنكار فقط دون فعل يمنع الصهاينة من فعل هذه المجزرة الجديدة او التهجير من خلال معبر رفع الى سيناء المصرية .
واقول لا حول ولا قوة الا بالله العلي القدير وادعو المولى عز وجل ان ينصر المقاومة في غزة التي لا مساند لها الا الله سبحانه وتعالى .

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!