فلسطين

“اليونيسف”: أطفال غزة يعيشون حالياً في أسوأ أزمة إنسانية يشهدها العالم 

“اليونيسف”: 20 ألف شخص تقريبا يعيشون في كل كيلومتر مربع في رفح

الشاهين الإخباري

أكّد المدير الإقليمي للإعلام لمنظمة اليونيسف في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عمار عمار، الاحد، إنّ أطفال قطاع غزة يعيشون حاليا في أسوأ أزمة إنسانية يشهدها العالم وكابوس لا ينتهي.

وقال عمار، إنّ أكثر من 1.3 مليون شخص يعيشون في مدينة رفح أقصى جنوب قطاع غزة نصفهم أطفال، حيث يعيش قرابة 300 ألف طفل في ظروف غير إنسانية، حيث لا يوجد غذاء كاف ولا مياه صالحة للشرب، مضيفا أن القطاع الصحي على وشك الانهيار.

وحذر من بيئة غير صالحة للعيش بالحد الأدنى وانتشار الأمراض وخاصة المنقولة عبر المياه بسبب عدم وجود المياه الصالحة للشرب، واختلاطها بمياه الصرف الصحي، والاكتظاظ في مراكز الإيواء والمخيمات المنتشرة والتي يكون فيها الأطفال.

وقدر أنه 4000% زيادة في نسبة حالات الإسهال مقارنة مع ما كان عليه الوضع قبل العدوان الإسرائلي على قطاع غزة.

وبين أن هناك 20 ألف شخص تقريبا يعيشون في كل كيلومتر مربع في رفح، معتبرا أن كل العوامل المجتمعة تشكل كارثة إنسانية لا مثيل لها.

وأضاف أنه في حال حدوث أي عملية عسكرية على رفح ستكون التبعات الإنسانية الناتجة عنها كارثية وتفوق بكثير ما حصل سابقا.

وأكّد عمار أن هناك ضرورة قصوى في زيادة دخول المساعدات الإنسانية ورفع القيود المفروضة على المنظمات الدولية داخل قطاع غزة بالوصول إلى جميع المناطق وعدم إجبار المدنيين على النزوح مرة أخرى إلى مناطق جديدة لا تتوافر فيها أدنى الخدمات الإنسانية.

وقال عمار إنه لا بديل عن وقف إطلاق النار الإنساني الفوري.

المملكة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!