الاقتصاد والاعمال

بيانات التضخم تعزز من قوة الدولار

الشاهين الإخباري

اقترب الدولار من أعلى مستوياته في ثلاثة أشهر أمام العملات الرئيسية الأخرى، الأربعاء، بعدما أدت بيانات أظهرت بشكل غير متوقع ارتفاع التضخم في الولايات المتحدة إلى تراجع الرهانات على أن مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) سيشرع في خفض أسعار الفائدة.

وتجاوز الدولار مستوى 150 ينا للمرة الأولى منذ نوفمبر، مما دفع ماساتو كاندا كبير مسؤولي العملة اليابانية إلى التلويح بالتدخل إذا استمرت انخفاضات الين “السريعة” و”شديدة الخطورة”.

ويتأثر سعر الين أمام الدولار بعوائد سندات الخزانة الأميركية طويلة الأجل التي ارتفعت خلال الليل قبل أن تسجل ذروة جديدة في شهرين ونصف الشهر عند 4.332 بالمئة الأربعاء.

وزاد الدولار نحو 10 ينات منذ بداية هذا العام.

وصعد مؤشر الدولار ،الذي يقيس أداء العملة مقابل ست عملات رئيسية من بينها الين واليورو والجنيه الإسترليني، إلى 104.77 ليظل بالقرب من أعلى مستوى في ثلاثة أشهر الذي سجله الثلاثاء عند 104.96.

واستقر اليورو عند 1.0714 دولار بعد أن انخفض إلى أدنى مستوى في ثلاثة أشهر عند 1.07005 دولار في ختام تعاملات أمس.

ولم يطرأ على الإسترليني تغير يذكر وسجل 1.25995 دولار، بعد الانخفاض نحو 0.3 بالمئة الثلاثاء. كان هذا أعلى بكثير من أدنى مستوياته الأخيرة، مع وجود بيانات اقتصادية قوية في المملكة المتحدة تشير إلى أن بنك إنجلترا سيكون أبطأ من نظرائه الرئيسيين في خفض أسعار الفائدة.

وارتفع الدولار الأسترالي 0.19 بالمئة إلى 0.6466 دولار، متعافيا بعض الشيء بعد الانخفاض إلى أدنى مستوى في ثلاثة أشهر عند 0.6443 دولار في ختام تعاملات أمس.

وبالنسبة للعملات المشفرة، عوضت بتكوين بعض الخسائر بعد الانخفاض لفترة وجيزة عن 50 ألف دولار تقريبا إلى 48325 دولارا في ختام تعاملات أمس لتسجل 49580 دولارا.

سكاي نيوز

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!