واحة الثقافة والمعرفة

قسم السينما في شومان يعرض الفيلم الهندي ” كتيب السيرة الذاتية” للمخرج أشيش بندي

الشاهين الإخباري

عرضت شاشة قسم السينما في مؤسسة عبد الحميد شومان، في مقرها بجبل عمان، مساء أمس، الفيلم الهندي ” كتيب السيرة الذاتية للمخرج أشيش بندي.
وفيلم “كتيب السيرة الذاتية”، الذي أعقب عرضه نقاش بين الجمهور، هو بمثابة سيرة شبه ذاتية للمخرج أشيش بندي، الذي تحمل الشخصية الرئيسية في الفيلم اسمه.
وقالت عضو لجنة السينما في “شومان” الناقدة السينمائية رانية حداد، إن الفيلم تناول السيرة الذاتية للمخرج في مرحلة الطفولة والمراهقة، تبدو سيرة لشخصية عادية لذلك تمت الإشارة في عنوان الفيلم إلى كلمة كتيب وليس كتاب، لكن من قال أن الأشخاص المشهورين والأبطال هم فقط من يمتلكون حكايات مهمة، أيضا الناس العاديين لديهم ما يستحق أن يُروى، لذا حاول أشيش بطل الحكاية -الذي ينتمي إلى طبقة الداليت المنبوذة- بداية؛ً رواية شعوره مع أول قصة حب بريئة طُبعت عميقاً في ذاكرته، وذلك عندما ولسبب غير معلوم أمسكت سروشتي –زميلته في المدرسة- بيده فجأة، لم تستأذن مشاعره من الاختلافات الطبقية لتسمح له بحب سروتشي التي تنتمي إلى طبقة أعلى منه، كان حباً من طرف أشيش الذي حاول بمساعدة أصدقائه أن يتقرب منها أكثر، وبقي هذا الحب مكتوماً إلى حين.
وأضافت أن ما يجعل هذه المذكرات مهمة وأكبر من مجرد قصة حب طفولية، هو التشابك مع أحداث حقيقية (هدم مسجد بابري، صراع كشمير، زلزال لاتور، …) وتزامن قصة الحب هذه مع التغيرات الثقافية والإصلاحات السياسية والاجتماعية الكبرى التي حدثت في الهند أواخر ثمانينات وبداية تسعينات القرن الماضي، فترصد المذكرات تحولات أشيش وأصدقائه الذين ينتمي كل منهم إلى طائفة وطبقة مختلفة (المراثا، المسلم، البراهمي، الداليت، السيخ…)، في زمن كانت فيه الطائفة والدين والطبقة الاجتماعية تهدد بتحويل الأصدقاء إلى أعداء. كيف ينظر هؤلاء الأطفال إلى هذه الاختلافات وإلى المجتمع وأعرافه، وإلى الأحداث الاجتماعية، وشؤون الأمة الجارية، وكيف يتعاملون معها، هنا تكمن الحكاية.
الفيلم من تأليف الكاتب الهندي باريش موكاشي، الذي أخذ هو والمخرج أشيش بندي الحكاية السينمائية إلى مستوى مختلف، من خلال تقديم قصة جدية ممزوجة بروح دعابة ساخرة تهجو الواقع الاجتماعي والسياسي والثقافي في الهند، وتمنح المشاهد مساحة للتفكير والتأمل، فهي دراما اجتماعية مشاكسة ممزوجة بالفكاهة والحنين، ويلفت الانتباه نجاح المخرج في اختيار وإدارة الأطفال الذين قاموا بأداء شخصيات الفيلم، وكذلك الأمر بالنسبة لتميز التصوير السينمائي والمونتاج.
“كتيب السيرة الذاتية” انتاج 2023، فيلم باللغة الماراثية وهو الفيلم الأول للمخرج أشيش بندي، عرض في مهرجان برلين السينمائي الدولي الثالث والسبعين، وحصل على جائزة أفضل فيلم شبابي في حفل توزيع جوائز شاشة آسيا والمحيط الهادئ في أستراليا.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!