فلسطيندولي

عضو بمجلس النواب الأميركي: مخاوف جدية من أن الحكومة الإسرائيلية لا تريد السلام

الشاهين الاخباري

قال عضو مجلس النواب الأميركي داريل عيسى، إن جلالة الملك والملكة أطلعا أعضاء المجلس على ما يجب ان يستمعوا إليه وأن هناك طريق للسلام ويجب مواصلة الجهود للوصول إليه وعلى الولايات المتحدة الانخراط أكثر في التأكد من أن اسرائيل مستعدة للجلوس على طاولة المفاوضات للتوصل إلى السلام.

وأضاف عيسى إلى واشنطن أن هناك مخاوف جدية من أن الحكومة الاسرائيلية الحالية لا تريد التوصل إلى السلام بعدما أكد رئيس الوزراء نتنياهو أن حل الدولتين ليست على طاولة النقاش على العكس مما كان متفق عليه منذ أكثر من 25 عاما منذ اتفاق أوسلو وفقا للمملكة.

وبين عيسى أن حل الدولتين هو أمر محتوم، متسائلا بذات الوقت متى سيتم التوصل إليه (السلام) هل سننتظر مجددا 25 عاما لتحقيق السلام؟

وتابع عيسى: “نحن نستطيع البحث في أسباب عدم التوصل إلى السلام لكن الحقيقة أن التوصل إلى حل الدولتين لا يزال ممكنا فالشعب في إسرائيل والشعب في الدولة الفلسطينية التي سوف تتشكل جميعهم يتوقون إلى السلام والازدهار الاقتصادي وحكوماتهم يجب أن تنفذ ما يريده الشعب”.

وأضاف: “نحن في الولايات المتحدة بمساعدة الأردن يمكننا الدفع للتوصل إلى حل الدولتين”.

أكد جلالة الملك عبدالله الثاني لعدد من أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي ضرورة التحرك من أجل وقف إطلاق النار في غزة، داعيا لجهد دولي أكبر بهذا الشأن ينهي الحرب التي أدت إلى كارثة إنسانية.

وشدّد جلالته خلال اللقاء الذي عقد في واشنطن، الثلاثاء، بحضور جلالة الملكة رانيا العبدالله، وسمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، على أن استمرار الحرب على غزة يقوّض فرص إحياء عملية السلام.

وجدّد جلالة الملك رفضه لأية محاولات من شأنها تهجير أهالي القطاع داخليا أو خارجيا، منوها إلى ضرورة أن يعود أهل غزة إلى بيوتهم.

وحذر جلالته من توسع نطاق الحرب وتفجر الأوضاع في الضفة الغربية والقدس نتيجة استمرار العنف من قبل المستوطنين المتطرفين بحق الفلسطينيين.

كما أكد جلالة الملك ضرورة إيجاد أفق سياسي لتحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين، الذي يعدّ السبيل الوحيد لكي تنعم المنطقة بالاستقرار.

المملكة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!