أقلام حرة

رئيس الوزراء ووزير التعليم العالي والبحث العلمي والجامعات

مصطفى محمد عيروط

رايي كمواطن بأن دولة رئيس الوزراء منذ تسلمه رئاسة الحكومه في ٧ تشرين اول لعام ٢٠٢٠ وهو يعمل ويتابع بقدره قياديه اداريه وواضح في ارائه للمصلحة العامه ولمصلحة الجميع”وبالمناسبه لمصلحة الجميع برنامج تلفزيوني اعددته وقدمته في التلفزيون منذ عام ١٩٨٥ إلى عام ١٩٩٠ عندما كان معالي الاستاذ نصوح المجالي مديرا عاما للاذاعه والتلفزيون ومعالي الدكتور هاني الخصاونه وزيرا للاعلام ” وقرارات دولة الرئيس معلنه للجميع وفي رايي كاعلامي انه يتحمل النقد البناء الذي هو في الاساس لمن يمارسه من اجل المصلحة العامه وفي رأيي كاكاديمي واعلامي بأن الاردن مهيأ ان يكون مركزا متقدما للتعليم العالي والصحي والغذائي واثبتت جائحة الكورونا مثلا بأن الاردن دوله قويه وهي فعلا دوله قويه وكتبت عن الاردن القوي و في قدرتها بإرادة وادارة قيادتنا الهاشميه التاريخيه بقيادة جلالة سيدنا الملك عبد الله الثاني المعظم وحكومه تتابع وتنفذ توجيهات جلالة سيدنا بسرعه ودقه ووضوح وشعب اردني مثقف مخلص ومتعاون
واليوم في” وطننا الاردن الذي يعني الشده والغلبه ان شاء الله دائما””ارفع رأسك انك اردني”” فيه ٣٢ جامعه وطنيه عامه وخاصه وكليات جامعيه خاصه بعد ان كانت الجامعه الاردنيه الام وانا من درس فيها بكالوريوس وماجستير ودكتوراه ودخلتها وغيري من أبناء الضفتين عام ١٩٧٥
وفي الجامعات الوطنيه العامه والخاصه تخصصات مختلفه مطلوبه في للسوق الوطني والخارجي وقد أصدر مجلس التعليم العالي للعام الجامعي ٢٠٢٣ /٢٠٢٤ بوقف ١١٨ تخصص في الدبلوم و٧٤ تخصص في البكالوريوس وحدد عدد المقبولين في الطب وفيها تخصصات علميه وانسانيه وتفتح بعضها تخصصات تطبيقيه مهنيه مواكبة للسوق والتوجه نحو التعليم التطبيقي المهني وأثبت القطاع الخاص الجامعي قدرته على التطوير والتحديث اكاديميا واداريا وتحقيق أرباح وتوزيع على المساهمين ودفع الضرائب لضريبة الدخل والرسوم عن التخصصات لهيئة الاعتماد والتفاعل مع المجتمع واستقطاب طلبه من الخارج وإرسال بعثات ولا يتم دعمها ماديا معتمدة على ذاتها وبعض الجامعات الخاصه خدماتها متطوره جدا وتقدم تسهيلات في دفع الرسوم والتقسيط وبعض رسوم التخصصات المماثله لها في جامعات عامه أقل في حين الجامعات الحكوميه تدعم سنويا ماليا وفي رأيي بأنه لا بد من اعتمادها على ذاتها وتقييم لقراراتها وأثرها المادي ويتخرج من الجامعات حوالي ٦٥ الف خريج وفي ديوان الخدمه المدنيه يزيد عن ٤٠٠ الف طلب توظيف وتم إطلاق الاستراتيجيه الوطنيه لتنمية الموارد البشريه عام ٢٠١٦ برعاية جلالة الملك وجلالة الملكه في مجمع الأعمال وكنت عضوا في إحدى اللجان الفرعيه والتي كانت عن الحاكميه برئاسة أد عبد الرحيم الحنيطي وعملت لجان الاستراتيجيه برئاسة معالي أد وجيه عويس عملا متواصلا مع الخبراء وتم إطلاق الأوراق النقاشيه لجلالة الملك والتي في رأيي هي نهج عمل وطريق واضحه للعمل والتحديث والتطوير برؤية ثاقبه للتطوير ففي الورقه النقاشيه السادسه مثلا يوجه جلالة سيدنا حول الاداره الحصيفه واختيار الكفاءه والقدره على الانجاز
و يوجه جلالة الملك نحو الإبتعاد عن الواسطه والمحسوبيه وهيئة النزاهه ومكافحة الفساد انجزت فيديو هام عن خطر الواسطه والمحسوبيه وقبل مدة “وجه جلالة سيدنا حول تعزيز دور المساءله ومحاسبة المقصرين بغض النظر عن مواقعهم”
ولهذا اقترح أمام دولة رئيس الوزراء الدكتور بشر هاني الخصاونه ووزير التعليم العالي أد عزمي محافظه من مواطن مثلي متابع يوميا للتعليم ومنذ ان التحقت في مؤسسة الاذاعه والتلفزيون مذيعا ومنتجا منذ أن تخرجت من الجامعه الاردنيه والتي كنت الأول في القسم عام ١٩٧٩ ورايي ان يستمع دولته ووزير التعليم العالي شخصيا مباشرة حول الجامعات الوطنيه العامه والخاصه من ناشطين فيها ومرؤؤسين فيها عارفين أمور الجامعات ومصادر القوه ومصادر الضعف والتحديات بصفتهم خبراء وناشطين في مجال التعليم العالي يتحدثون بكل صراحه ووضوح وللمصلحة العامه
وبكل موضوعيه ومهنيه للمشاكل واقتراح الحلول دون أن ينسى اي انسان انجازات ونجاحات فيها ورايي المعلن بأن الجامعات في العالم ودولة الرئيس ووزير التعليم العالي يعرفون لأنهم درسوا في جامعات خارجيه متقدمه أيضا بأن الجامعات عالميا هي مصدر التقدم والقوه وهي من تؤثر في المجتمعات وتدرس الظواهر المجتمعيه السلبيه و تضع مقترحات الحلول لمعالجتها وكل قراراتها التي تصدر واضحه في كل اعمالها وتعتمد على نفسها ماديا وتنشىء مشاريع استثمارية ولديها اموال فائضه من عوائد الابتكارات والاستثمارات كأول عشر جامعات عالميه على التصنيفات التي تأخذها سنويا بجداره ففي إحدى الجامعات ١٥٠ باحث فازوا في جوائز نوبل وجوائز عالميه لابتكاراتهم كجامعة هارفرد وستانفورد وغيرها ولهذا فالجامعات العالميه المتقدمه تستقطب الطلبه من خارج مناطقها ومن العالم ولا تعتمد أيضا على الرسوم من الطلبه بل تعتمد على الاستثمار والابتكار والبحث العلمي وتشجيع أعضاء هيئة التدريس فيها ماديا ومعنويا ولا تطلب من بعضهم اي شرط بل تعتمد التشجيع في البحث العلمي مقابله دعم مادي ومعنوي وقبل أن تتقدم هذه الجامعات قامت كما يظهر من خلال قراءتي بتطوير البنى التحتيه والخدمات بشكل جاذب فتستقطب الطلبه والذين يهمهم أيضا الخدمات والبنى التحتيه في أجواء وبيئه جامعيه مشجعه جاذبه من نقل ومظلات وحدائق ومختبرات واتصالات وخدمات طلابيه واعضاء هيئة التدريس ومكاتب حديثه ومطاعم ومدرجات وحمامات نظيفه ومياه متدفقه فيها دون انقطاع وخدمات تدفئه ومكيفات وقاعات مريحه وعيادات صحيه وتامين طبي متقدم وضمان اجتماعي مريح لما بعد التقاعد فالطالب في اي جامعات العالم عندما يدفع بدل خدمات توفر له الجامعه الملتحق بها او الكليه الجامعيه بأحدث ما يكون لانه يصبح وسيله من الترويج والتسويق وكذلك عضو الهيئة التدريسيه والاداريه وادارات جامعيه فيها تخطط وتتابع التطوير والتحديث وتدعم كل كفاءه ومنجز والعمل اولا
اعتقد بأن الجامعات الوطنيه العامه والخاصه يمكن أن تتفوق وتفوق بعضها عالميا واقليميا ووطنيا ويمكن أن تستقطب عشرات الالاف من الطلبه وتصبح مدن جامعيه لما يتمتع به الاردن من أمن واستقرار ونماء وتسهيلات تقدم للمستثمرين والطلبه ومن استقرار نقدي وتقدم في كافة المجالات ويمكن ان تكون مصدرا كبيرا جدا في تصدير القوى العامله من تخصصات مهنيه تطبيقيه مطلوبه عالميا واقليميا ووطنيا
وفي رأيي واقترح ان تكون الجامعات الوطنيه عامه او خاصه من أولوية التحديث الإداري حتى تكون نموذجا لان الجامعات في العالم كما في أول جامعات تفوز على مقاييس عالميه قدوه ونموذج في التطوير والتحديث والتقييم الدوري لادارتها الجامعيه وفي حد أعلى كل عام ففيها كفاءات وخبرات واقترح زيارات ميدانيه مفاجئه أيضا لجامعات وكليات جامعيه وطنيه عامه وخاصه وتفقدها والاستماع مباشرة من مرؤؤسين وافتخر واعتز كمواطن وارى دولة الرئيس يفتتح مشروعات في العقبه فالانجازات دائمه في وطن الانجازات والنجاحات والقدره على مواجهة التحديات وفي معان متزامنة مع لقاءات جلالة سيدنا قائدنا الهاشمي التاريخي جلالة الملك عبدالله الثاني المعظم مع أبناء شعبه الوفي المخلص ووزير التعليم العالي والبحث العلمي أد عزمي محافظه يزور جامعة العقبه للتكنولوجيا وجامعة العقبه الطبيه والتي في رأيي قصة نجاح وإنجاز القطاع الخاص بكفاءه عاليه في انشاء مدينة جامعيه في المنطقه الجنوبيه من العقبه والتي تعمل الجامعه على انشاء مستشفى خاص في العقبه بمائتي سرير فالاردن بقيادتنا الهاشميه التاريخيه قصة نجاح وإنجاز وفي نفس الوقت في رأيي هناك انجازات ونجاحات في جامعاتنا العامه والخاصه
حمى الله الوطن والشعب والجيش العربي المصطفوي والاجهزة الأمنيه بقيادة جلالة سيدنا الملك عبدالله الثاني المعظم و سمو ولي العهد الأمير الحسين الامين

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page