فلسطين

الاحتلال الإسرائيلي يفجر منزلا في مدينة نابلس

الشاهين الاخباري

نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر الاثنين، سلسلة اقتحامات جديدة شملت مدنا وبلدات في الضفة الغربية المحتلة، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”.

وفجرت قوات الاحتلال الاسرائيلي، منزلا في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية.

وكانت قوات الاحتلال قد اقتحمت قبل منتصف الليل الماضي، مدينة نابلس وحاصرت احدى العمارات في حي المخفية وأجبرت سكانها على الخروج إلى العراء، تمهيدا لهدم شقة الشهيد معاذ المصري.

وفي وقت لاحق اخلت قوات الاحتلال عددا كبيرا من الشقق والمنازل في المنطقة القريبة وزرعت المتفجرات في منزل المصري قبل أن تفجره.

وأبلغ شهود عيان، أن صوت دوي انفجار قوي سمع في احياء المدينة لحظة تفجير المنزل، الذي اصابه اضرار كبيرة وتهدم بشكل كامل بسبب قوة التفجير.

وحسب مصادر محلية في نابلس، فإنه تم اجبار نحو عشر عائلات من اخلاء منازلها بينهم مسنة تعاني من المرض.

وقالت مصادر طبية، إن نحو 15 فلسطينيا اصيبوا بالاختناق اثر اطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز صوبهم في المدينة.

يذكر أن المصري استشهد في الرابع من شهر أيار العام الماضي، خلال اقتحام قوات الاحتلال البلدة القديمة من نابلس.

واعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي، فلسطينيا من بلدة دورا جنوب الخليل.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة بعدد من المركبات العسكرية، واعتقلت الأسير المحرر هشام أبو هواش بعد اقتحام منزله.

يشار إلى أن الأسير أبو هواش (42 عاما) وهو من دورا جنوب غرب الخليل، تعرض للاعتقال عدة مرات سابقًا، وبدأت مواجهته للاعتقال منذ عام 2003 بين أحكام واعتقال إداريّ، وبلغ مجموع سنوات اعتقاله (8) سنوات منها (52) شهرًا رهن الاعتقال الإداريّ.

واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مدينة طولكرم من محورها الغربي، مرورا بدوار خضوري ودوار العليمي “المحاكم”، وشارع السكة، ودوار اكتابا، وشارع إسكان الموظفين وصولا إلى مخيم نور شمس.

وأضافت أن قوات الاحتلال أطلقت الأعيرة النارية وقنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة خلال مرورها من دوار العليمي.

ودفعت قوات الاحتلال بتعزيزات عسكرية كبيرة من آلياتها وجرافاتها باتجاه مخيم نور شمس، وفرضت طوقا مشددا عليه، قبل أن تقوم باقتحام حاراته وتحديدا المدارس، وجبل النصر وجبل الصالحين، وشارع المقبرة.

وقامت جرافات الاحتلال بتجريف البنية التحتية في شوارع المخيم، إضافة إلى جزء من الشارع الجديد على أطرافه.

واندلعت اشتباكات بين الشبان وجنود الاحتلال وسط إطلاق كثيف للأعيرة النارية، في الوقت الذي سمعت فيه أصوات انفجارات متتالية في المخيم، وحاولت جرافة احتلالية دهس أحد الشبان أثناء وجوده على الرصيف في محيط دوار اليونس شمالي مدينة طولكرم، إلا أنه تمكن من الفرار ولم يصب بأذى.

واعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، على ثمانية شبان، في البلدة القديمة من مدينة الخليل.

وذكرت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال احتجزت ثمانية شبان لساعات غدة على أحد الحواجز العسكرية في البلدة القديمة، قبل أن تعتدي عليهم بالضرب، وسط توجيه الشتائم لهم.

وقال الناشط عارف جابر، الذي يقيم في حارة جابر القريبة من الحرم الإبراهيمي الشريف، إن قوات الاحتلال شددت من إجراءاتها العسكرية في أحياء البلدة القديمة كافة، خاصة في حارة جابر، ووادي النصارى، ووادي الحصين، وحارة السلايمة، وتل الرميدة، مشيرا إلى أن جنود الاحتلال يحاولون فرض واقع جديد يتمثل بمنع المواطنين من التواجد في شوارع وأحياء البلدة القديمة في ساعات المساء.

واحتجزت قوات الاحتلال الإسرائيلي، شابين من بلدة يعبد واقتحمت قرى في محافظة جنين.

وأفادت مصادر أمنية لـ”وفا”، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين عبد الرحمن مصطفى زيد الكيلاني، وأحمد عبد الله نمر زيد الكيلاني بعد اقتحام البلدة، قبل أن تفرج عنهما بعد الاعتداء عليهما بالضرب كما اقتحمت قرية كفيرت.

وفي السياق، اقتحمت قوات الاحتلال قرى الجلمة، دير غزالة، عرانة، عربونة فقوعة، وجلبون وداهمت عددا من أحيائها دون أن يبلغ عن أي اعتقالات.

وفا

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!