فلسطين

المفتي يدين اعتداء مستعمرين على مقبرة باب الرحمة

الشاهين الاخباري

 أدان المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى المبارك،  الشيخ محمد حسـين، اعتداء مجموعة من المستعمرين على مقبرة باب الرحمة الملاصقة للمسجد الأقصى المبارك.

وبيّن المفتي في بيان صحفي اليوم الأحد، أن سلطات الاحتلال توفر الحماية لهؤلاء المتطرفين بهدف طمس معالم المقبرة، والاستيلاء عليها، والسماح لهم بأداء طقوسهم التلمودية فيها، وأنها تعمل على إنشاء تلفريك يهدد المقبرة بالتهويد، ويمثل هذا اعتداء على كرامة الأموات بعد العدوان على كرامة الأحياء وحياتهم ودمائهم وحريتهم.

وأشار إلى أن هذه الممارسات تتعارض مع الشرائع السماوية والأعراف الدولية، وأكد أن هذه المقبرة هي ملك للمسلمين وحدهم، وهي تحوي قبور الصحابة -رضوان الله عليهم- الذين شاركوا في فتح القدس، وأن سلطات الاحتلال تهدف من وراء ممارساتها العدوانية إلى طمس المعالم العربية والإسلامية في المدينة المقدسة، في سياق العمل على تهويدها.

ودعا المفتي العام، المنظمات والهيئات الدولية الضغط على سلطات الاحتلال لوقف هذه الأعمال الاستفزازية والعدوانية، مطالبا بوضع حد حازم لاستهداف الأماكن الدينية الإسلامية بالعدوان والتدنيس.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!