عربي

مصر ترفض تدخل أي أطراف خارجية في الأزمة السودانية

الشاهين الإخباري

بحث وزير الخارجية المصري، سامح شكري، مع المبعوث الأميركي الخاص للسودان، توم بيرييلو، الذي يزور القاهرة، سبل إنهاء الأزمة في السودان.

وأشار بيان للخارجية المصرية، اليوم الاثنين، تأكيد شكري رفض بلاده تدخل أي أطراف خارجية في الأزمة، بشكل يعيق جهود احتوائها باعتبارها أزمة داخلية.

وأكد شكري أهمية أن تشمل أي عملية سياسية مستقبلية كافة الأطراف الوطنية الفاعلة وفي إطار مبادئ احترام سيادة السودان، ووحدة وسلامة أراضيه، وعدم التدخل في شؤونه الداخلية، والحفاظ على الدولة ومؤسساتها ومنع تفككها.

وأطلع شكري المبعوث الأميركي على الجهود الدبلوماسية التي قامت بها مصر مع القوى الدولية والإقليمية والمنظمات الأممية والدولية، بهدف وقف التصعيد والتوصل لاتفاق مستدام لوقف إطلاق النار، والحفاظ على تماسك الدولة السودانية ومؤسساتها ونسيجها الاجتماعي، بالإضافة إلى حث المجتمع الدولي على توفير كل المساعدات الإنسانية والطبية العاجلة لسد احتياجات الشعب السوداني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!