فلسطين

الاحتلال يرتكب مجزرة جديدة في غزة

الشاهين الاخباري

استشهد 23 مواطنا على الأقل وأصيب آخرون، مساء اليوم الثلاثاء، في غارة شنها طيران الاحتلال على تجمع للمواطنين عند “دوار الكويت” في مدينة غزة.

وأفادت مصادر محلية بأن الاحتلال الإسرائيلي استهدف تجمعا للجان شعبية شكلها الوجهاء والعشائر لتأمين نقل المساعدات من دوار الكويت إلى مدينة غزة، ما أدى إلى استشهاد 23 مواطنا على الأقل وإصابة آخرين.

وأشار شهود عيان إلى أن عدد كبير من الشهداء والجرحى ملقون على الأرض في المكان بعد استهدافهم بصورة مباشرة.

وبينما تواصل سلطات الاحتلال منع وعرقلة وصول المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة، خاصة إلى مناطق الشمال، تقوم باستهداف المواطنين الذين يحاولون الحصول على المساعدات الشحيحة التي تصل، من أكياس طحين أو معلبات.

وخلال الأيام الأخيرة، تكررت مجازر الاحتلال التي تستهدف المواطنين الذين ينتظرون وصول المساعدات عند “دوار الكويت” في مدينة غزة.

وفي 29 شباط/فبراير الماضي، ارتكبت قوات الاحتلال مجزرة في شارع الرشيد غرب مدينة غزة، بالقرب من “دوار النابلسي”، بعد أن استهدفت الآلاف من المواطنين الذين كانوا ينتظرون وصول قافلات المساعدات، ما أدى إلى استشهاد 117 مواطنا على الأقل وإصابة 800 آخرين.

وفي سياق متصل، استشهد 5 مواطنين بينهم أطفال، في غارة إسرائيلية استهدفت مركبة أمام مقر وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” في النصيرات وسط قطاع غزة.

واستشهد مواطن على الأقل وأصيب آخرون، جراء استهداف الاحتلال عددا من المواطنين على شاطئ بحر النصيرات والزهراء وسط القطاع.

كما وصل إلى مستشفى شهداء الأقصى في دير البلح وسط القطاع، جثمان شهيد مجهول الهوية تم انتشاله من شارع البحر.

وشن طيران الاحتلال غارات على جباليا شمال قطاع غزة، كما أطلقت طائرات الاحتلال الرصاص على عدة مناطق شمال القطاع. كما قصف طيران الاحتلال عمارة البرقوني في شارع الثورة غرب مدينة غزة، ومنزلا على رؤوس ساكنيه في شارع الوحدة بالمدينة، واستهدف القصف دوار الطيران في شارع الثلاثيني وسط المدينة، ما أسفر عن وقوع شهداء وجرحى.

وقصفت مدفعية الاحتلال غرب مدينة غزة، ما أدى إلى اشتعال النيران في عدد من المنازل مقابل مركز تموين الشاطئ التابع لـ”الأونروا” بفعل كثافة القصف.

وفي خان يونس جنوب القطاع، انتشلت طواقم الإنقاذ جثامين ثلاثة شهداء من مدينة حمد، عقب انسحاب قوات الاحتلال الإسرائيلي من المدينة باتجاه شارع الجية والمنطقة المحيطة به، حيث قامت بنسف منزل في المنطقة. وقصفت مدفعية الاحتلال شرق القرارة شمال شرق خانيونس.

وارتفعت حصيلة الشهداء في قطاع غزة إلى 31819، أغلبيتهم من الأطفال والنساء، منذ بدء عدوان الاحتلال الإسرائيلي في السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي. كما ارتفعت حصيلة الإصابات إلى 73934، في حين لا يزال آلاف الضحايا تحت الركام وفي الطرقات، حيث يمنع الاحتلال وصول طواقم الإسعاف والإنقاذ إليهم.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!