الاقتصاد والاعمال

الذهب حبيس نطاق ضيق قبيل قرار الفيدرالي الأميركي

الشاهين الإخباري

ظلت أسعار الذهب حبيسة نطاق ضيق، خلال تعاملات الأربعاء، مع تأهب المتعاملين لقرار مهم عن السياسة النقدية من مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) وتعليقات من رئيسه جيروم باول في وقت لاحق اليوم، مما قد يسلط المزيد من الضوء على توقعات خفض أسعار الفائدة هذا العام.

التغير في الأسعار

استقر الذهب في المعاملات الفورية عند 2156.78 دولار للأونصة، بحلول الساعة 0633 بتوقيت غرينتش، بينما استقرت العقود الأميركية الآجلة للذهب عند 2159.80 دولار.

وسينصب تركيز السوق على بيان السياسة من اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة المقرر صدوره الساعة 1800 بتوقيت غرينتش، والمؤتمر الصحفي لباول الساعة 1830 بتوقيت غرينتش.

وفي ظل توقعات إبقاء البنك المركزي الأميركي على أسعار الفائدة دون تغيير، يترقب المتعاملون توقعاته للاقتصاد ولأسعار الفائدة لبقية العام.

جاءت بيانات مؤشر أسعار المستهلكين ومؤشر أسعار المنتجين في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي أعلى مما كان متوقعا، مما قلل من الآمال في تخفيضات مبكرة وحادة في أسعار الفائدة.

ويؤدي انخفاض أسعار الفائدة إلى تقليل تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدا.

واستقر الدولار بعد أن سجل أعلى مستوى في أكثر من أسبوعين في الجلسة السابقة. ويجعل الدولار الأقوى الذهب أكثر تكلفة بالنسبة لحاملي العملات الأخرى.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة في المعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 24.88 دولار للأونصة. ونزل البلاتين 0.5 بالمئة إلى 889.85 دولار. وتراجع البلاديوم 0.3 بالمئة إلى 988.24 دولار للأونصة.

سكاي نيوز

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!