أقلام حرة

الأردن القوي..

مصطفى محمد عيروط

مع صدور الارادة الملكيه السامية بقانون العفو العام بعد ان مر بمراحله الدستوريه وبدء الاستعداد للافراج عن المشمولين في العفو العام وهو العفو الرابع في عهد جلالة سيدنا الملك عبد الله الثاني المعظم والثامن عشر في تاريخ المملكة الاردنيه الهاشميه فقيادتنا الهاشميه التاريخيه عنوان التسامح والحكمه والعدل ودائما مع الشعب والى الشعب في نموذج وقدوه عالميه ومع فلسطين والقدس والامه تاريخا حافلا ودائما عملا ومواقف تاريخيه مشرقه ومعلنه ويعرفها الجميع من اجل فلسطين والقدس وغزه والامه فالشعب والقياده الهاشميه قلبا واحدا من اجل الوطن وفلسطين والقدس وغزه
فالحمد لله الشعب الاردني واعي مخلص مثقف متعلم ويعرف الناعقون وكذبهم وافتراءاتهم ولا يصدقهم نهائيا و الناعقون كالبوم فاشلون هم ومشغليهم فالاردن أقوى مما يظنون
حمى الله الوطن والشعب والجيش العربي المصطفوي والاجهزة الأمنيه بقيادة جلالة سيدنا الملك عبد الله الثاني المعظم وسمو ولي العهد الأمير الحسين الامين.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page