أخبار الاردنمجلس الامة

الفايز يُهنئ الملك بمناسبة اليوبيل الفضي

الشاهين الإخباري

هنأ رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز، جلالة الملك عبدالله الثاني، بمناسبة اليوبيل الفضي لتسلم جلالته سلطاته الدستورية.

وقال الفايز، في بيان اليوم الأحد، إنه وبهذه المناسبة الوطنية العزيزة على قلوب الأردنيين، فأننا نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى جلالة مليكنا المفدى وإلى شعبنا الأردني، وندعو الله سبحانه وتعالى أن يحفظ جلالته ويمتعه بموفور الصحة والعافية ويديم عزه وملكه، وأن يحفظ سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، قرة عين جلالته وعضده.

وأضاف، أن الأسرة الأردنية الواحدة، وهي تحتفل اليوم بهذه المناسبة العزيزة، فإنها تشعر بالفخر والاعتزاز بجلالة الملك عبدالله الثاني، الذي نذر نفسه لخدمة وطنه وشعبه وقضايا أمته العربية والإسلامية.

وأكد الفايز أن الأردن تمكن من الحفاظ على أمنه واستقراره وسط الصراعات والأزمات وهذا اللهيب المشتعل من حوله، وبفضل شجاعة وحكمة جلالة مليكنا المفدى وحنكته السياسية، فها هو الأردن اليوم، يمضي بثبات نحو المستقبل بهمة جلالة الملك، ومن خلفه شعبنا الأردني وأجهزتنا الأمنية وقواتنا المسلحة.

وبين أن الأردن ومنذ أن تسلم جلالة الملك عبدالله الثاني سلطاته الدستورية، فأنه يحقق الإنجازات تلو الإنجازات بمختلف المجالات والقطاعات، ويجري إصلاحات شاملة بأبعادها السياسية والاقتصادية والإدارية، بهدف تعزيز المسيرة الديمقراطية، وتمكين المرأة والشباب، ولمواجهة التحديات الاقتصادية وتحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين، وتقديم أفضل الخدمات لهم.

ومضى الفايز قائلا: “إننا في مجلس الأعيان، وإذ نهنئ أنفسنا وشعبنا بهذه المناسبة العزيزة، فأننا نشكر المولى عز وجل أن حبانا بجلالة الملك عبدالله الثاني، قائدا عظيما وملكا هاشميا، نذر نفسه لخدمة وطنه وشعبه وأمته”.

وأوضح “أننا في المجلس سنبقى الجنود الأوفياء للعرش الهاشمي، نسير خلف ركب قائدنا المفدى جلالة الملك عبدالله الثاني، ونساند كافة خطواته وقراراته، في سعي جلالته للحفاظ على أمن الوطن واستقراره وتقدمه وازدهاره، وفي دفاع جلالته عن ثوابتنا الوطنية وقضايا أمتنا العادلة، ليبقى وطننا عزيزا مهابا شامخا حرا سيدا”.

بترا

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page