فلسطين

رئيس الوزراء الفلسطيني يتفقد قاعات الثانوية العامة في مدارس بالخليل

الشاهين الإخباري

تفقد رئيس الوزراء الفلسطيني محمد مصطفى، السبت، قاعات امتحانات الثانوية العامة في مدرستي ذكور الحسين الثانوية وبنات الاخوة الثانوية في مدينة الخليل، برفقة محافظ الخليل خالد دودين، ووزير التربية والتعليم العالي الفلسطيني أمجد برهم، ووزير الداخلية الفلسطيني زياد هب الريح، ووزير الثقافة الفلسطيني عماد الدين حمدان، والأمين العام لمجلس الوزراء دواس دواس، وعدد من الشخصيات الرسمية، والاعتبارية، والتربوية.

وقال مصطفى “بتكليف من الرئيس محمود عباس أطلقنا امتحانات الثانوية العامة لهذا العام من مدينة الخليل لأهميتها، وهي رسالة بأن التعليم هو سلاحنا الأول في مواجهة الاحتلال وتحقيق الاستقلال، تمسكنا بالتعليم هو حبل النجاة الذي من خلاله نستطيع أن نتحدى كافة الصعاب”.

وتابع رئيس الوزراء: “يحرم الاحتلال 39 ألف طالب فلسطيني من تقديم امتحانات الثانوية العامة نتيجة استمرار العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، ووزارة التربية والتعليم تبذل كافة الجهود من أجل تعويضهم خلال الفترة القادمة”.

وشكر مصطفى كافة القائمين على العملية التعليمية في فلسطين، وعلى رأسهم المعلمين الذين هم أساس العملية التعليمية، وعلى جهودهم في ضمان استمرار العملية التعليمية رغم كافة الظروف ومعوقات الاحتلال الإسرائيلي، فإنجاح العملية التعليمية ووجود المعلم على رأس عمله في هذه الظروف هو محط تقدير من الجميع، بالإضافة الى الدور الهام الذي يقوم به الأهالي وتوفير البيئة المناسبة لأبنائهم في التحضير للامتحانات، والشكر للأمن على توفير البيئة الآمنة لضمان عقد الامتحانات على أكمل وجه.

ووجه رسالته إلى الطلبة وأهاليهم قائلا: “إن شاء الله تعبكم لن يذهب سدى”، معربا عن أمله بالنجاح للطلبة، ليتمكنوا من الالتحاق بالجامعات والمعاهد، ليساهموا في بناء بلدهم، فالتعليم هو الوسيلة لتحقيق الإنجاز والانتصار”.

وأضاف: “يدًا بيد سنحقق ليس فقط تعليمًا أفضل، وإنما صحةً وخدمةً وأمنًا أفضل للمواطنين الفلسطينيين، من أجل وطن مستقل حر وأبي “.

وفا

زر الذهاب إلى الأعلى